منتــديات ومجالـس البـــقـــعــان



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  بـــطء الــفــهـــم عـــنـد الأطــــــفــال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الــوايــلــي
,.-~*'¨¯¨'*•~-.¸
,.-~*'¨¯¨'*•~-.¸
avatar

عدد المساهمات : 105
نقـــاط : 3183
تاريخ التسجيل : 24/11/2010
العمر : 42
الموقع : أرض الله الواسعة

الاوسمه
 :  

مُساهمةموضوع: بـــطء الــفــهـــم عـــنـد الأطــــــفــال   الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 7:44 am


بسم الله الرحمن الرحيم




تابع جوانب تربوية :



بطء الفهم عند الأطفال: مشكلة لها حل
----------------------------

عندما يخطئ الأطفال في تمييز حرف من حروف اللغة عن آخر أو يعجزون عن هجاء كلمة ما فإنهم ليسوا بالضرورة كسالي أو أغبياء.
فأحيانا يكون السبب اضطراب عميق لا يمكن التغلب عليه بمزيد من الجد والاجتهاد أنه الديسليكسيا أو عمى الكلمة.
يقول خبير التربية ديتليف ترابيرت أن السبب قد يعود أيضا لضعف في عملية إثارة المنبهات السمعية والبصرية للحواس.
وتقول كريسين سسيجل رئيسة رابطة الديسليكسيا الالمانية "نعتقد أن نحو أربعة في المئة من تلاميذ المدارس في ألمانيا يعانون من عمى الكلمة". لكنها تضيف أن الرقم غير المعروف أعلى من ذلك بكثير فلا تزال المدارس غير مجهزة للتعرف على هؤلاء الاطفال.
وإلى أن يتم تشخيص الحالة يعاني بعض الأطفال من إخفاقات متكررة ومؤلمة الأمر الذي يقع في النهاية على الأرجح على عاتق أولياء أمورهم. يقول فيرنر كيتنرنجر من مؤسسة اكشن ايديوكينشن انفورميشن في شتوتجارت "كثير من الآباء مروا بتجربة أن يكتب الطفل قطعة الإملاء مئة مرة وفي المرة الواحدة بعد المائة يعود الطفل لارتكاب الأخطاء".
يقول ترابيرت أنه يمكن رصد عدد من المؤشرات المنبهة المهمة في رياض الأطفال منها أن الطفل ربما كان عرضة للخطر في حالة كرهه للرسم أو إذا ما وجد صعوبة في السير داخل حجرة الفصل.
كما رصدت المؤسسة عددا آخر من المؤشرات المنبهة الأخرى مثل زيادة الاضطرابات والصعوبة الشديدة في التركيز والسقوط على الأرض باستمرار والمعاناة الشديدة في حفظ التوازن والخلل السمعي والبصري فضلا عن صعوبة الكلام والنطق.
تقول المسئولة التعليمية بيترا هونيرت رامشفيلر أن مشكلات الكلام والحركة يتم تشخيصها في الغالب في الفحوص الطبية التي تجري عند دخول الطفل المدرسة. وتضيف إنه في حالة وجودها فإنه يتعين معالجتها قبل دخول الطفل المدرسة بالفعل.
ويتعين على الوالدين إذا أعتقد أن طفلهما يعاني من الديسلكسيا أن يستشيرا الطبيب أولا.
فالتشخيص المحدد لا يمكن أن يتم إلا من خلال فحوص طبية خاصة. وفور تشخيص الحالة تصبح حياة عدد أكبر من الأطفال أيسر على الفور.
في بعض الولايات الألمانية يتم تغير أسلوب ترقيم الصفحات لمساعدة من يعانون من الديسليكسيا. وتقول أنه سيسجل أن ولاية بافاريا سهلت من طريقة تعليم أساليب الهجاء.
ويمكن القيام بخطوات لمعالجة ضعف الإدراك والحركة خارج أسوار المدرسة. وتقول هنيرت امشفيلر أن أولياء الأمور يمكنهم في الغالب عمل الكثير بأنفسهم في الحالات غير الخطيرة. والأمر كله لا يحتاج سوى إلى تدريب لمدة خمس دقائق يوميا.


للاستفادة


محبكم ( الـــــــوايــــــــلــــــــــــــــي )











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albog3an.roo7.biz
 
بـــطء الــفــهـــم عـــنـد الأطــــــفــال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــديات ومجالـس البـــقـــعــان :: مجـلــــس الإسلاميات والحياة الاجتماعية :: منتدى: مسـتشــارك-
انتقل الى: